هنا كاتكتب داكشي ديال لعل و لاانفك و لانسان ولتبيي ….